كنوز ميديا –  دعا المرجع الديني محمد تقي المدرسي، الجمعة، القوى الفائزة بالانتخابات الى الاسراع في المشاورات لتشكيل الحكومة، فيما اشار الى أن اعمار ما هدمه “الإرهاب” وتحسين الخدمات واصلاح القوانين من أهم أولويات الوطن.

وقال المدرسي في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، إن “العراق بحاجة إلى حكومة حكيمة وقوية لكي تتجاوز الظروف الصعبة”، داعيا، “القوى الفائزة في الإنتخابات الى المسارعة في مشاوراتهم لتشكيل الحكومة المترقبة في أقرب فرصة ممكنة”.

وأضاف المدرسي، أن “المهام الموكلة الى الحكومة القادمة كثيرة وأهمها ترميم الشرخ الذي أصاب الشعب بسبب المناكفات السياسية أيام الإنتخابات، ومن ثم إعادة اللحمة الوطنية والتركيز على الثوابت دون المفارقات الحزبية”.

وتابع، أن “اعمار ما هدمته الحرب الطاحنة ضد الإرهاب وتحسين الخدمات واصلاح القوانين بما يتناسب ومرحلة البناء هي من أهم أولويات الوطن”، معربا عن امله بأن “لا ينقضير رمضان قبل بشارة الشعب بحكومته المنتظرة لتكتمل أعيادهم”.

ولاقت نتائج الانتخابات التشريعية النيابية للعام الحالي جدلا واسعا من قبل نواب حاليين ومرشحين جدد لعضوية مجلس النواب، مادعى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى تحديد جلسة طارئة للمجلس صوت من خلالها مجلس النواب على الغاء اصوات الخارج واعادة فرز 10% من نتائج الانتخابات، فيما اعتبرت رئاسة الجمهورية اجراءت البرلمان بانها مخالفة للدستور ودعا المحكمة الاتحادية الى البت في ذلك.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here