كنوز ميديا/ متابعة

كشفت مديرة مخيم الشهامة الواقع في مدينة تكريت في صلاح الدين رماح العبيدي , الخميس , عن الاعداد المتبقية في المخيم للعائلات المتهمة بانتماء ذويهم واقاربهم لعصابات “داعش” الإجرامية.

وقال العبيدي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “مخيم الشهامة كان يضم اكثر من 200 عائلة نازحة متهمة باتمتاء ذويها لمجاميع داعش الإجرامية”، مبينة أن “العائلات المتبقية هي 130 عائلة في المخيم”.

وأضافت أن “هناك شروط وتعليمات لاخراج العائلات تتمثل بلجان امنية من العمليات والاستخبارات”, مؤكداً أنه “من ضمن الشروط والضوابط هي ارسال ورقة تعهد وتبرئة من الذين انضمو لداعش من قبل القائممقام او المجلس البلدي ، وكذلك برائة العشيرة من اي متورط من قبل العائلة, فضلاً عن الكفيل حيث كان من يريد ان يكفل عائلة متهمة احد ذويها بداعش ان يكون الكفيل عسكرياً والان اصبح الكفيل اي موظف مدني”.

وأوضحت العبيدي, أن “أغلب العائلات تبرأت من ابنائها الذين انضموا لداعش وهناك عائلات نفذت كافة الضوابط والتعليمات وعادت الى مكانها وديارها وفق الضوابط الامنية

المشاركة

اترك تعليق