أعلن محمد عبد النعيم، رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الإنسان، أنه التقى صباح اليوم، الثلاثاء، بباريس مؤسسة ليكار الفرنسية لحقوق الإنسان، وذلك ضمن ثالث جولات الاتحاد الأوربى بعد المجر وبولندا، للتأكيد على أن الدستور المصرى 2013 من أفضل دساتير العالم، ويطابق الدساتير الدولية، علاوة على إدراج المجتمع المدنى الأوربى لجماعة الإخوان ضمن الجماعات الإرهابية.

وأضاف عبد النعيم، فى بيان له، أن مديرة ليكار الفرنسية أودرى ريفيرا، امتدحت كثيرا، المجهودات المصرية فى السعى لتحقيق الديموقراطية، بالرغم من الصعوبات التى واجهت الشعب المصرى، خلال السنوات الثلاث الماضية، وأن مصر فى طريقها الصحيح لإرساء دعائم الحرية المدنية، وذلك بعد قراءة مستفيضة، وجلسة مطولة لمواد الدستور المصرى 2013.

وتابع “نعيم”: “مؤسسة ليكار الفرنسية، تعد من أولى منظمات المجتمع المدنى فى جدول زيارات اليوم بفرنسا”، مشيرًا إلى أن الوفد حظى باهتمام بالغ، لكون الوطنية لحقوق الإنسان من أولى المنظمات التى اخترقت خطوط المنظمات الأوربية فى نشر الثقافة المصرية، والتأكيد على الثوابت الديموقراطية، التى تتحلى بها الدولة المصرية.

وانتهى نعيم، إلى موافقة مؤسسة ليكار الفرنسية، على نشر إقرار جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وإدرجها جماعة إرهابية دوليًا، بحظر التعامل مع أى من أفرادها كونها جماعة مناهضة للسلام العالمى، مع تورطهم بأحداث عنف بدنى، وإيذاء للشعوب العربية، بل والأوربية أيضا، فقد رصدت مؤسسة ليكار عن مشكلات مجتمعية تنشرها تلك الجماعة فى فرنسا، من خلال بعض الخادمات فى المنازل المنضمين للجماعة، من نشر دعواهم المحظورة على الشعب الفرنسى.

*88*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here