كنوزميديا –  اكد الاتحاد الوطني الكردستاني،الاربعاء، احقيته وتمسكه بمنصب رئيس الجمهورية، مبيناً ان الحديث لازال مبكراً عن الشخصية الاوفر حظاً لهذا المنصب حيث لم يتم ترشيح أي شخصية لتولي رئاسة الجمهورية، ولكنه سيتم بالاتفاق بين جميع الاطراف الكردية.
وقال عضو الاتحاد عبد العزيز حسن ، ان “منصب رئاسة الجمهورية من نصيب الاتحاد الوطني الكردستاني الا ان الاتحاد لم يرشح بعد أي شخصية بعد للمنصب المذكور”، مبينا أن “الوقت لازال مبكراً للحديث عن الشخصية التي ستتولى رئاسة الجمهورية، حيث سيكون هناك اجتماع موسع بين الكتل الكردية الفائزة، من اجل الاتفاق على شخصية رئيس الجمهورية من داخل الاتحاد الوطني الكردستاني”.
واوضح حسن، ان “الاكراد يستبعدون ان يكون برهم صالح رئيس للجمهورية خاصة انه لم يحصل الا على مقعدين في البرلمان، وبالتالي فأن رئاسة الجمهورية لن تكون من نصيبه”.
واكد ان “فؤاد معصوم شخصية مرموقة بين الاكراد، وساهم في كتابة الدستور وتشكيل الحكومات، الا ان الحديث لازال مبكراً عن توليه رئاسة الجمهورية مرة اخرى من عدمه”، مبيناً ان “الجميع الان منشغل بتشكيل التحالفات السياسية التي سيرشح من خلالها الشخصيات التي ستتولى المناصب العليا كرئاسة الجمهورية والوزراء ومجلس النواب”ss 
المشاركة

اترك تعليق