كنوز ميديا –  أعلنت قوات الحشد الشعبي ، اليوم الثلاثاء ، عن تمكن قطعاتها من قتل خمسة قياديين كبار بتنظيم داعش الإرهابي بينهم أحد منفذي ومخططي جريمة السعدونية التي استهدفت مقاتلي الحشد الشعبي في قرية السعدونية بمحافظة كركوك.
وقالت مديرية إعلام الحشد في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا] نسخة منه ، إن ” قوات الشرطة الاتحادية وبناء على معلومات من استخبارات الحشد الشعبي تمكنت، ليلة أمس الاثنين، من قتل خمسة قياديين بارزين في تنظيم داعش الإرهابي بعد مشاركتهم في الهجوم على قرية (كرحة قازان) جنوب غرب كركوك “.
وأضافت أن ” القياديين المجرمين هم: عدنان احمد حسن السور (أبو رضوان) الذي شغل عدة مناصب بداعش كان آخرها الأمير العسكري لناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة والمدعو شكر شلال العصيبي (أبو هيفاء) الذي يشغل منصب مسؤول طبابة ولاية كركوك و(أبو طلحة) المعروف باسم (الشايب) والمدعو (أبو هيثم) معاون أحد ولاة داعش في كركوك والمدعو حسن علي ثلج (أبو ذر) الذي يعمل بصفة (شرعي) لقاطع الحويجة والرياض “.
وأوضحت أن ” المجرم (أبو رضوان) يعد أحد المخططين والمنفذين لجريمة السعدونية التي استهدفت مقاتلي الحشد الشعبي في ناحية السعدونية التابعة لقضاء الحويجة، مبينا أن (أبو رضوان) تم تكليفه ايضا مع القيادي المجرم الآخر (أبو طلحة) بتنفيذ هجمات إرهابية ليلة إجراء الانتخابات الجمعة الماضية “.  ml
المشاركة

اترك تعليق