كنوز ميديا/بغداد..

 

رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة طلب الاستئناف الذي تقدم به الحراس الامنيين الاربعة التابعين لشركة “بلاك ووتر” والمدانيين في جريمة مجزرة ساحة النسورفي بغداد عام 2007 .

وذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير   أن “المحكمة الامريكية العليا رفضت طلب الاستئناف المقدم من قبل العاملين السابقين في شركة بلاك ووتر التي يقع مقرها في نورث كارولاينا ، والتي كانت متعاقدة في السابق مع الحكومة الامريكية لتلبية احتياجات الدبلوماسيين الامريكان اثناء فترة احتلال العراق”.

واضافت أن “الحراس الاربعة الذين عملوا حراسا شخصيين للمسؤولين الامريكان في العراق قد تم ادانتهم بـ 14 حكما بالقتل غير المتعمد منذ عام 2014 “.

وتابعت أن “الجرائم المعنية وقعت أثناء قيام الفريق بتوفير الأمن لمسؤول أمريكي في قافلة في عام 2007 ، بالقرب من ساحة النسور في بغداد ، حيث فتح الرجال النار مباشرة على حشد غير مسلح ، بما في ذلك العديد من الأطفال وعدد من سائقي السيارات ، مما أدى إلى مقتل 14 شخصًا وإصابة ما لا يقل عن 17 شخصًا ، مما أثار غضبًا دوليًا عارما”.

واشارت الى ان “المسؤول الرئيسي عن الجريمة نيكولاس سلاتن قد حكم عليه بالسجن مدى الحياة فيما حكم على الثلاثة الاخرين بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة القتل الخطأ

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here