كنوز ميديا – كشف المحلل السياسي حافظ البشارة، الأحد، عن أسباب تنفيذ القوات الأمنية عمليات نوعية ضد عصابات داعش الإرهابية وبالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية ضمن عمليات مشتركة داخل الاراضي السورية .
وقال البشارة في تصريح صحفي إن “القوات الأمنية العراقية كانت منشغلة سابقا في قتال مجاميع داعش داخل الأراضي العراقية مما دفع العراق إلى إتباع سياسة النأي بالنفس ، لتجنبه فتحة جبهة أخرى تشغله عن مقاتلة داعش بالداخل”.
وأضاف أن “العراق وبعد ان فرض السيطرة التامة على أراضيه بدء بالتحرك نحو درء الخطر عن حدوده من خلال المشاركة بعمليات خارج الحدود”، مشيرا الى ان “المرحلة الحالية تتطلب المشاركة والدفاع خارج الحدود وترك سياسة النأي بالنفس”.
وتابع ان “تعاون الحكومة العراقية سابقا كان يقتصر عن الجيش العربي السوري الا ان الهدنة المنعقدة بين الحكومة السورية وقوات سوريا الديمقراطية دفع العراق الى التعاون معها لقتال داعش الإرهابي”.
وكانت صحيفة “زمان الوصل” السورية كشفت، اليوم الاحد، عن دخول قوات من الجيش العراقي إلى ريف دير الزور الشرقي في سوريا، مشيرة إلى أن قوات الجيش التقت بقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.  ML 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here