كنوز ميديا …متابعة

طالبت جماهير كركوك ، اليوم الأحد ، مكتب المفوضية الوطني والجهات المعنية بإجراءات عقابية صارمة ضد المتورطين بتزوير نتائج الانتخابات في مفوضية كركوك واستبعاد الكيان السياسي المتورط بالتزوير حفاظا على مستقبل المحافظة ونسيجها القومي.

وقال رئيس تحالف الفتح في كركوك محمد مهدي البياتي  إن ” جماهير كركوك من العرب والتركمان حاصرت مكتب مفوضية الانتخابات رفضا لعمليات التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات التي قام بها موظفون ينتمون للاتحاد الوطني الكردستاني ودعوا إلى استبعاد الكيان المتورط بالتزوير وشطب نتائجه “.

وأضاف ، أن ” الجماهير انسحبت بعد تشكيل لجنة من مكتب المفوضية الوطني لمعالجة التزوير وأمهلوا المفوضية 24 ساعة لتنفيذ مطالبهم واحترام إرادات ناخبي كركوك وعدم مصادرتها بهذه الطريقة المخزية “.

واعتبر البياتي ” انتخابات كركوك اصابها تزوير فظيع لصالح المرشحين الأكراد وهي سابقة خطيرة تهدد مستقبل كركوك ما لم يتم معالجتها وتداركها من قبل مكتب المفوضية “.

واعتبر رئيس المجموعة العربية في مجلس كركوك برهان مزهر العاصي في وقت سابق   : انتخابات كركوك “التصويت الخاص والعام” مؤامرة ضد العرب وتزوير فاضح لصالح الأحزاب الكردية .

فيما انتقد المكون التركماني سير وآليات العملية الانتخابية في كركوك والتي اعتبروها تكريس للمعادلة السياسية الظالمة في كركوك طيلة الأعوام الماضية.

م.ج

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here