كنوز ميديا/بغداد..

 

هدد رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الخميس، بالانسحاب من العملية السياسية ومحاربتها بعد الانتخابات إذا استمرت الاوضاع بالشكل الحالي، فيما اشار إلى أنه “مهدد بالقتل”، دون الافصاح عن الجهة التي هددته.

وقال علاوي في حوار مع صحيفة “الغد” الأردنية ، إن “سبب مشاركتي في العملية السياسية هو لكسر هذه الإفرازات الطائفية، وبعد الانتخابات إذا استمرت الأوضاع بهذا الشكل سأنسحب من العملية وسأحاربها سلمياً، فليس لدي أسلحة دمار شامل أو محدود”.

وأضاف علاوي، أنه “لا يعتقد أن الانتخابات الحالية ستغير شيئا”، مشيرا إلى أنه “مهدد بالقتل، وبكل قوة أقول لكم هذا، ومن أبلغني مسؤولون في الحكومة الحالية”.

وأكد علاوي، أن “العراق بلد قوي وليس ضعيفاً، ويستطيع أن ينعش المشرق العربي، أو ما يسمى بالهلال الخصيب، وعملت من أجل ذلك مع الأردن وسورية ولبنان ومصر، ولكن كل المشاريع جمدت، ومن المهم أن يستعيد العراق عافيته، وعندها واقع المنطقة كله سيتغير”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here