كنوزميديا-  أشاد مدرب توتنهام هوتسبير لكرة القدم ماوريسيو بوكيتينو بضمان فريقه إنهاء الدوري الإنكليزي الممتاز في المربع الذهبي، والتأهل لدوري أبطال أوروبا، عادا اياه “إنجازا كبيرا”.
وأبلغ المدرب الأرجنتيني الصحفيين بعد الفوز 1- 0 على نيوكاسل يونايتد أنه بنهاية الموسم سيكون توتنهام قد خاض “38 مباراة خارج أرضه” في إشارة إلى اللعب باستاد ويمبلي بشكل مؤقت هذا الموسم لحين الانتهاء من بناء الملعب الجديد.
وأضاف بعدما أحرز هاري كين، مهاجم إنكلترا هدفا في الشوط الثاني ليضمن توتنهام التواجد بالمربع الذهبي، إذ يتقدم بأربع نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الخامس “من الرائع أن ننهي الموسم في المربع الذهبي.. هذا إنجاز كبير”.
وضمن الفوز إنهاء توتنهام، الذي فشل في الحصول على لقب مرة أخرى، الموسم متفوقا على جميع أندية لندن في الترتيب للمرة الأولى منذ موسم 1994-1995 وهو أمر تحدث عنه بوكيتينو في المؤتمر الصحفي.
وسيشارك توتنهام في دوري الأبطال مرة أخرى في الموسم المقبل، بعدما ودع البطولة العام الحالي من دور الستة عشر أمام يوفنتوس، بعدما تصدر مجموعته متفوقا على ريال مدريد وبوروسيا دورتموند.
وقال بوكيتينو، الذي لم يفز بأي لقب في أربعة مواسم مع توتنهام “بالنسبة للنادي فالانتقال إلى الملعب الجديد والمشاركة في دوري الأبطال أمر مذهل”.
وتابع “سيكون تحديا آخر (على الملعب الجديد) كما كان الحال عند اللعب باستاد ويمبلي،لكن هذه المجموعة من اللاعبين تملك خبرة التأقلم على الاستاد الجديد”.
وأضاف “لعبنا 38 خارج ملعبنا.. ربما لم يعرف البعض صعوبة الأمر بالنسبة للاعبين والطاقم الفني والجماهير.. الانتقال من وايت هارت لين إلى ويمبلي”.ss 
المشاركة

اترك تعليق