كنوز ميديا – كشف القيادي في الحشد الايزيدي مراد الشيخ كالو، الأربعاء، عن دخول عصابات سورية وتركية على خط المقايضات وبيع “السبايا الايزيديات”، مبينا أن سعر الايزيدية وصل إلى سبعة ألاف دولار مقابل إطلاق سراحها.
وقال كالو في تصريح صحفي ، إن “عصابات تركية وسورية تقوم بشراء الايزيديات من عناصر تنظيم داعش الإجرامي بمبالغ زهيدة وتقوم من خلال وساطات ببيعهن إلى ذويهن”.
وأضاف أن “تلك العصابات تطلب فدية مالية تتراوح مابين خمسة الى سبعة الاف دولار مقابل إطلاق سراحهن بنقاط حدودية مابين العراق وسوريا وتركيا”، مشيرا الى ان “الأهالي ينضمون حملات تبرع فيما بينهم لجمع المبالغ المادية لإطلاق سراح بناتهم وأطفالهم من خلال بيع ممتلاكاتهم والاقتراض وغيرها”.
وكان النائب عن المكون الايزيدي حجي كندور كشف في تصريح لـ/المعلومة/، في 21 نيسان الماضي عن وجود “سبايا ايزيديات” اختطفهن تنظيم “داعش” الإجرامي في السعودية، مؤكدا أن أكثر من 2000 امراة وطفل مازال مصيرهم مجهولا.  ml
المشاركة

اترك تعليق