كنوزميديا –  أطلق آلاف المستوطنون، دعوات لتنفيذ اقتحام واسع وبرقم قياسي للمسجد الأقصى، يوم الأحد المقبل، في الذكرى الواحدة والخمسين لاحتلال كامل القدس “القسم الشرقي من القدس المحتلة وضمه للقسم الغربي من المدينة”، ويوافق هذا اليوم ذكرى النكسة في التاريخ الفلسطيني.
وبدأت منظمات “الهيكل المزعوم” وجمعيات استيطانية تهويدية، بالتغريد على وسم أُطلق لهذه المناسبة تحت مسمى “ألفان في يوم القدس”، والذى يدعو لتكثيف الاقتحامات حتى يصل العدد الأدنى إلى ألفي مستوطن مقتحم للمسجد الأقصى خلال يوم الأحد.
ويواصل المستوطنون دعواتهم لتكثيف اقتحامهم للأقصى منذ أيام، حيث وزعوا منشورات وكتبوا بطاقات للحث على زيادة أعداد المقتحمين، فيما يحاولون رفع عدد المقتحمين بشكلٍ تدريجي يومياً.ss 
المشاركة

اترك تعليق