كنوز ميديا – خاص

أكد النائب السابق كمال الساعدي ان ائتلاف دولة القانون سيمضي الى النهاية بمشروعه الخاص بتطبيق الاغلبية السياسية وانهاء منهج المحاصصة والطائفية كونه سينتج حكومة قوية وبرلمان قوي ومعارضة ناهضة.

الساعدي وفي تصريح الى وكالة كنوز ميديا اليوم أشار الى تشكيل حكومة اغلبية سياسية مع اعطاء صلاحيات واسعة لرئيس الوزراء ليستطيع الأخذ بزمام المبادرة في حل المشكلات التي تواجه البلاد . مبيناً ان حكومة الاغلبية قادرة على معالجة الثغرات الكبيرة التي افرزتها حكومتي الشراكة والوحدة الوطنية والمحاصصة.

وشدد الساعدي على إن محاربة الفساد والارهاب والمحاصصة والجريمة لن يكون بدون تشكيل حكومة ذات أغلبية سياسية قادرة على تنفيذ البرنامج السياسي والخدمي والتنموي مع وجود مجلس نواب منسجم وحريص على إقرار مشروعات القوانين والقرارات التي تخدم الشعب العراقي .

 

يذكر إن النائب السابق كمال الساعدي مرشح بقائمة دولة القانون والتي يتزعمها نوري المالكي 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here