كنوز ميديا –  اعتبر النائب عن التحالف الوطني رحيم الدراجي، الاثنين، أن الحكومة المقبلة ستواجه برلمانا قاسيا جدا إن لم يكن لديها شرعية الانجاز، لافتا الى ان البرلمان المقبل لن يكون كسابقاته.

وقال الدراجي في حديث إن “توقعاتنا للبرلمان المقبل ان يكون حساسا ومهما ويختلف عن السابق من ناحية دوره وتاثيره بالعملية السياسية واداء الحكومة”، مبينا ان “البرلمان المقبل لن يكون كسابقه وسيأتي اما باغلبية سياسية وطنية تشكل الحكومة او ان تكون هناك معارضة قوية ومؤثرة بداخله يكون لها صداها وصوتها المسموع والمؤثر بقوة”.

 
واضاف الدراجي، ان “البرلمان سيكون متبنيا لصوت عالي يحاسب المؤسسات التنفيذية على اداؤها”، لافتا الى ان “الحكومة المقبلة ان لم تكن منتجة وتملك شرعية الانجاز اضافة الى شرعيتها المكتسبة انتخابيا فستعاني كثيرا وتواجه برلمانا قاسي جدا”.

وانطلقت منذ منتصف نيسان الماضي، الحملة الدعائية الخاصة بالمرشحين لعضوية مجلس النواب في دورته الرابعة، تمهيدا لبدء عملية التصويت في الثاني عشر من ايار الحالي، ويسبقه صمتا انتخابيا لمدة يوم واحد يمنع فيه المرشح من ممارسة اي دور دعائي.   ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here