كنوز ميديا :: متابعة
أكد رئيس الوزراء الأردني، هاني الملقي، ان العراق اليوم بلد قوي في المنطقة واستعاد مكانته الاقليمية.
وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية  أن “وزير الخارجيَّة العراقـيَّة إبراهيم الجعفريّ ألتقى هاني الملقي رئيس الوزراء الأردنيِّ في العاصمة عمَّان وبحث الجانبان العلاقات الثنائيَّة، وأبرز القضايا ذات الاهتمام المُشترَك”.
وأوضح الجعفريّ خلال اللقاء بحسب البيان “لم يكن القضاء على عصابات داعش الإرهابيَّة سهلاً لولا وحدة العراقـيِّين، ومُسانـَدة الدول الشقيقة، والصديقة” عادّاً أنَّ: العلاقات بين بغداد وعمَّان تشهد تطوُّراً كبيراً؛ حرصاً من البلدين على تفعيل المصالح المُشترَكة، ومُواجَهة المخاطر المُشترَكة”.
وأضاف “كان لكم {الأردن} دور في مُساعَدة العراق في حربه ضدّ الإرهاب، وننتظر منكم استمرار دعمكم في مجال إعادة الإعمار البُنى التحتـيَّة للمُدُن العراقـيَّة” مُبيِّناً ان “قوة العراق من قوتكم، وقوتكم من قوة العراق، وعلينا العمل على مُواجَهة التحدِّيات التي تواجه المنطقة، وتكثيف الجُهُود لعودة الأمن، والاستقرار إليها”.
ودعا وزير الخارجية “الجانب الأردنيَّ إلى المزيد من التنسيق، وتسهيل منح سمات الدخول {الفيزا}، وإجراءات الإقامة، والخدمات الأخرى للعراقـيِّين المُقيمين في الأردن”.
من جانبه بين رئيس الوزراء الأردنيِّ هاني الملقي “لدينا الكثير من المُشترَكات مع العراق، وحريصون على تعزيز التعاون المُشترَك، وزيادة حجم التنسيق، والعمل على كلِّ ما من شأنه تفعيل المصالح بين البلدين”.
وأوضح “مُستعِدُّون للمُساهَمة في إعادة إعمار العراق، ونُؤكـِّد على ضرورة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين؛ لما لها من أثر كبير في فتح آفاق جديدة للعمل المُشترَك”.
وأشاد الملقي “بما حقـَّقه العراق من نصر على عصابات داعش الإرهابيَّة: العراق اليوم بلد قويّ، وخرج مُنتصِراً على العدوِّ المُشترَك المُتمثـِّل بالإرهاب، وعاد لأخذ دوره، ومكانته في المنطقة بفضل بطولة العراقـيِّين، وحفاظهم على وحدتهم” مُوجِّهاً الدعوة لرئيس مجلس الوزراء، حيدر العباديِّ، لزيارة الأردن، وبحث القضايا التي تهمُّ بغداد وعمَّان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here