كنوزميديا – أكدت فرنسا، أنها تخلت عن مطلب رحيل الرئيس السوري، بشار الأسد، من منصبه كشرط ضروري لتسوية الأزمة التي تعصف بسوريا منذ 7 سنوات.
وقالت السفيرة الفرنسية لدى روسيا، سيلفي بيرمان، في مقابلة مع صحيفة “كوميرسانت” ونقلتها “روسيا اليوم”، ردا على سؤال حول مصير الرئيس السوري: “إننا لن نتخذ قرارا بشأن هذه القضية بدل الشعب السوري، لكن الحديث لم يعد يدور عن المطالبة برحيل بشار الأسد دون أي شروط”.
وشددت بيرمان على أن “ما يجري ليس الحرب العالمية الثالثة”، مشيرة إلى “ضرورة التحلي بالحذر خلال اللجوء إلى مثل هذا الخطاب”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here