كنوزميديا – حافظت أسواق النفط على استقرارها اليوم الاثنين بعدما اقتربت الأسعار من أعلى مستوياتها منذ أواخر 2014 بينما يلوح في الأفق قرار بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي مع إيران وتعيد فرض العقوبات على طهران.وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 74.94 دولار للبرميل بزيادة سبعة سنتات أو 0.1 بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق.وارتفعت أيضا العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي سبع سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 69.79 دولار للبرميل.وقال بنك (إيه.إن.زد) اليوم الاثنين “صعدت أسعار النفط الخام لأن المخاوف بشأن تأثير انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران لا تزال تقود معنويات المستثمرين”. وقال غريغ مكينا كبير محللي السوق لدى أكسي تريدر للوساطة في العقود الآجلة “ستكون القصة الكبرى هذا الأسبوع عن النفط والاتفاق النووي. نعرف أنه لا يعجب الرئيس ترامب”. وأضاف “بشكل عام تشير التوقعات، بناء على تحركات أسعار النفط، إلى أن الرئيس ترامب سينسحب من الاتفاق”.وعادت إيران واحدة من كبرى الدولة المصدرة للنفط في 2016 بعد رفع العقوبات المفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي.لكن الولايات المتحدة تعبر منذ ذلك الحين عن شكوكها بشأن إخلاص إيران في تنفيذ الاتفاق.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here