كنوز ميديا / بغداد …

 

أفادت صحيفة الـ “تيليغراف Telegraph” بصدور دراسة جديدة تكشف عن قيام موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بتعريف الآلاف من عناصر تنظيم داعش الإرهابي على بعضهم البعض ، مما ساعدهم على تشكيل شبكات إرهابية وتجنيد المزيد من المتعاطفين والمؤيدين في صفوف التنظيم الإرهابي.

وقالت الصحيفة في تقرير إن “الدراسة التي سيتم نشرها في وقت لاحق من هذا الشهر والصادرة عن (مشروع مكافحة التطرف) المستقل ، قد إتهمت ما وصفته بـ (عملاق التواصل الاجتماعي) المتهم أصلاً بالتقصير في حذف المحتويات المروجة للإرهاب من على منصاته , بقيامه بتعريف الارهابيين حول العالم ببعضهم عبر توفيره لميزة (الأصدقاء المقترحين) حسب الاهتمامات التي يوليها كل منهم ، مما أدى الى إستقطاب متطرفين جدد من جميع أنحاء العالم وعلى مدار الساعة”.

وأضافت الصحيفة البريطانية نقلاً عن الباحثين الذين قاموا بتحليل أنشطة موقع (فيس بوك) للآلاف من مؤيدي داعش في 96 دولة حول العالم ، تأكيدهم “قيام الموقع بربط المستخدمين من أصحاب العقيدة المتطرفة ببعضهم وبشكل روتيني من خلال استخدامه لخوارزميات معقدة  تؤدي في نهاية المطاف بعرض الأشخاص من ذوي الاهتمامات المشتركة بكل سهولة أمام نظرائهم” , موضحين أنه “من بين 1000 صفحة شخصية مؤيدة لداعش ممن تم فحصها , فإن الشركة لم تعلّق سوى أقل من نصف هذه الصفحات بعد مرور ستة أشهر”.

وأشارت صحيفة الـ “تيليغراف Telegraph” الى ما أعلنه أحد المشاركين بالدراسة “غريغوري ووترز” ، عن “تعرضه الى (سيل) من اقتراحات الصداقة لمؤيدي التنظيم الارهابي بمجرد قيامه بالإتصال بأحد المتطرفين النشطين على الموقع , بالإضافة الى تلقيه لسيل مماثل لدى زيارته لصفحات إخبارية تعنى بـ (انتفاضة إسلامية) مرتقبة في الفلبين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here