كنوز ميديا / ترجمة…

كشف وزير الدفاع النيوزلندي رون مارك أن جيش بلاده سيبقى في العراق بعد انتهاء المدة المحددة في تشرين الثاني من العام العالي.

ونقل موقع صحيفة ستف كو النيوزلندية في خبر  عن وزير الدفاع النيوزلندي قوله إن ” نيوزلندا لن تترك العراق في وضع صعب ، لكن شكل المهمة سوف يتغير”.

واضاف أن “الحكومة النيوزلندية لم تؤكد بعد ما اذا كانت القوات ستواصل انتشارها في العراق لكن نيولندا لن تترك البلاد في وضع صعب” بحسب قوله.

وتابع أنه “لم يقدم المقترح بعد الى مجلس الوزراء وهو الذي سيقرر فيما اذا سيتم تمديد المهمة المقررة رسميا الى ما بعد تشرين الثاني من هذا العام ، واذا وافق فما الذي سيكون عليه شكل المهمة المقبلة”.

واشار الى أنه “لا يوجد شك في ان حكومة العراق تريد بقاء القوات النيوزلندية كما فعلت قوات الدفاع الاسترالية”بحسب تعبيره.

وكانت الحكومة النيوزلندية قد قررت في عام 2016 تمديد المهمة حتى تشرين الثاني من عام 2018 ، فيما كان آخر انتشار للقوات تحت هذه الحكومة قد تمت المصادقة عليها وقد غارت الى استراليا منذ شهر

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here