كنوز ميديا/بغداد..

اكدت لجنة الامن والدفاع النيابية، الخميس، ان “المجازر” التي ارتكبها التحالف الدولي في سورية لن تكون الاخيرة من نوعها حيث ستكرر انتهاكاتها بحق المدنيين، مبينة ان الحكومة السورية لا تملك سلطة على انهاء الوجود الاميركي المسمى بالتحالف الدولي، لكنها بالامكان ان تلجأ الى الحوار وعقد الاتفاقات لانهاء ذلك الوجود.

وقال عضو اللجنة، عبد العزيز حسن في تصريح  ، ان “التحالف الدولي ارتكب الكثير من المجازر في العراق وسورية، حيث قام مؤخراً بانتهاك كبير في الحسكة السورية واستهدف المدنيين هناك، بحجة خطأ في المعلومات الاستخباراتية”.

واضاف حسن، أن “انتهاك التحالف الدولي للمدنيين في سورية لن يكون الاول والاخير من نوعه حيث ستستمر تلك المجازر الى ان تتوصل الحكومة السورية الى اتفاق يقضي بإيقاف عمليات التحالف المذكور هناك، والاعتماد فقط على الحلف الرباعي الذي انشأ مؤخراً بين روسيا وتركيا وايران والعراق”.

واوضح ان “الحكومة السورية لا تملك سلطة على التحالف الدولي الاميركي، حيث تجري الحرب في سورية بالوكالة فأميركا من جانب وروسيا من جانب اخر، من دون ان تجري أية مواجهات مباشرة بين الجانبين، وبالتالي فأن موقف الحكومة السورية ضعيف ازاء هذه العمليات”، مؤكدا أن “انهاء وجود التحالف الدولي في سورية مرهون بالاتفاقات والحوار بين الحكومة السورية والاطراف الاخرى، لانهاء الحرب وبالتالي ايقاف العمليات العسكرية في اراضيها”

المشاركة

اترك تعليق