كنوزميديا – أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء، أن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن طلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش أن تتحقق المنظمة الدولية من الإغلاق المرتقب لموقع تجارب نووية في كوريا الشمالية.
وبحسب فرانس برس، أوضح المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريك، أن مون طلب من غوتيريش خلال مكالمة هاتفية الاثنين أن تتحقق الأمم المتحدة، في الوقت المناسب، من أنه قد تم بالفعل إغلاق الموقع النووي الذي قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون للرئيس الكوري الجنوبي إنه سيغلقه خلال مايو الجاري في وعد قطعه أمامه خلال القمة التاريخية التي جمعت بينهما الجمعة في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.
وقال دوجاريك في بيان إن “الرئيس طلب الدعم من الأمم المتحدة للتحقق من الإغلاق الوشيك لموقع التجارب النووية لجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية (الاسم الرسمي لكوريا الشمالية) وفقا لما أعلنه زعيم جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية كيم جونغ-أون”.
كما طلب مون من غوتيريش، بحسب المصدر نفسه، أن تساعد الأمم المتحدة في “تحويل المنطقة المنزوعة السلاح إلى منطقة سلام” بين الكوريتين.
ونقل البيان عن غوتيريش قوله للرئيس الكوري الجنوبي إن الأمم المتحدة مستعدة لبحث كل أشكال الدعم الممكنة، من دون مزيد من التفاصيل.
والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تتخذ مقرا لها في فيينا هي الهيئة الأممية التي تتمتع بالخبرات اللازمة لتنفيذ مهام التحقق والتفتيش في المواقع النووية.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here