كنوز ميديا :: متابعة
 
 باشرت قيادة عمليات الفرات الأوسط والوحدات المتجحفلة معها بتأمين الحماية للزوار القاصدين مدينة كربلاء المقدسة لإحياء مراسيم زيارة النصف من شعبان لسنة ١٤٣٩ هجري ذكرى ولادة الامام المهدي {ع}.
وذكر بيان لوزارة الدفاع  ان القوات الأمنية “تعمل ليل وعلى مدار الساعة من خلال بتفعيل عمل السيطرات الخارجية ونقاط التفتيش في المدينة والسيطرات المفاجئة والدوريات المتحركة والراجلة لغرض تأمين حركة الزائرين الوافدين باتجاه المراقد المقدسة في المدينة وبإشراف مباشر من قبل قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن قيس خلف المحمداوي، وقائد وضباط ومنتسبي قيادة شرطة كربلاء المقدسة وكافة ضباط ركن القيادة وآمري الوحدات والقواطع لإنجاح هذه الزيارة المباركة”.
وأضاف ان “قيادة عمليات الفرات الأوسط قامت بالتعاون مع قيادة طيران الجيش بالعديد من الطلعات الاستطلاعية المسلحة وغير المسلحة لمنع تسلل المجاميع الإرهابية لغرض تأمين الحدود الإدارية للمحافظة والحدود الفاصلة بين قيادة عمليات الفرات الأوسط وقيادة عمليات الانبار من جهة وعمليات بغداد من جهة أخرى”.
واوضح البيان ان “هذه الطلعات قد أعطت الدعم المعنوي واللوجستي لجميع المقاتلين المشتركين بالخطة من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية وإبطال الحشد الشعبي ما ولد الفرحة والسرور لدى الزوار الوافدين”.
ويتوافد ملايين الزائرين من داخل وخارج العراق الى مدينة كربلاء المقدسة، للاحتفال بذكرى ولادة الامام المهدي عليه السلام التي تصادف غد الاربعاء.انتهى
Resized Image
Resized Image
Resized Image
Resized Image

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here