كنوزميديا – اكد المحلل السياسي، حافظ آل بشارة، الثلاثاء، ان الخارطة الجديدة للمنطقة رسمت عن طريق الحلف الرباعي بعد اجهاض الربيع العربي وإحباط المحاولات الأميركية في تغيير معادلات الشرق الاوسط.
وقال آل بشارة   ان “اميركا تخطت آلاف الكيلومترات لتنفيذ مخططات صهيونية استعمارية في المنطقة، وتحقيق مكاسبها السياسية في السيطرة على دول المنطقة”، مبينا أن “الحلف الرباعي بين سورية روسيا وتركيا وايران يمثل ضربة قاصمة لاميركا وحلفائها، حيث ستكون السيطرة في المنطقة للحلف المذكور بدلاً من حلف الناتو والهيمنة الاميركية، الامر الذي دعا اميركا الى امداد الارهابيين في السلاح والخطط من اجل زعزعت استقرار المنطقة”.
واوضح ان “المخططات الاميركية تهدف الى تحقيق المخطط اليهودي في تقسم المنطقة الى دويلات صغيرة يسهل السيطرة عليها، حيث نجحت تغيير الانظمة عبر الربيع العربي الذي بدأ في العراق وليبيا ومصر، الا وسورية التي تداركت الموقف تحالف معها بعض الدول ضد اميركا، مما خلق المزيد من الصراع الذي يميل كفته اليوم الى الحكومة السورية”.
وبين آل بشارة، أن “السحر انقلب على الساحر حيث يعيش الرئيس الاميركي ترامب وسط حالة من عدم الرضا من قبل مجلس الشيوخ الأميركي بالإضافة إلى الانشقاقات التي حصلت في السعودية ومحاولة الانقلاب، كما ان تركيا اصبحت قريبة من الخروج من حلف الناتو بعد الكثير من الخلافات مع الأوربيين”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here