كنوزميديا –  أعلنت قيادة عمليات الفرات الاوسط في الحشد الشعبي، الاثنين، عن نشر قوة ضاربة من الحشد في منطقة الرزازة بمحافظة كربلاء لتأمين زيارة النصف من شعبان، فيما أشارت الى تخصيص 3000 مقاتل لتأمين المحافظة ومحيطها.
وقال قائد العمليات علي الحمداني، بحسب بيان لإعلام الحشد الشعبي  حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه،، إنه “عقدنا اليوم اجتماعا مع كافة الالوية المشاركة بتأمين الزيارة الشعبانية المباركة عقب اجتماع لنا مع قيادة عمليات الفرات الأوسط وشرطة محافظة كربلاء المقدسة”.
وأضاف الحمداني أنه “تم نشر 1800 مقاتل من اللواء الحادي عشر في الحشد الشعبي، بالاضافة إلى 1250 مقاتلا من بقية ألوية الحشد الشعبي في داخل ومحيط محافظة كربلاء المقدسة لتأمين الزوار ذهابا وايابا”، مبينا أنه “تم تخصيص قوة ضاربة لتأمين منطقة الرزازة والمناطق الاخرى”. ss 
المشاركة

اترك تعليق