كنوز ميديا –  أعلن سكان قرية هسنان الكردية شمال محافظة أربيل اليوم الاثنين، عن رفضهم استقبال المرشحين وتعليق الدعايات الانتخابية، عازين السبب الى فقدانهم الثقة بوعود المسؤولين والمرشحين.
وقال عضو مجلس القرية هيمداد رزكار لجهات إعلامية، ان “سكان قريتنا قرروا عدم إستقبال أي مرشح لإجراء الدعاية الانتخابية في قريتنا فضلا عن منع تعليق صور ويافطات المرشحين في القرية”، موضحا أن “قرار سكان القرية جاء لعدم إيمانهم بالوعود المتكررة للمرشحين والاطراف السياسية”.
وأضاف رزكار أنه “خلال السنوات الماضية التقينا بالعديد من المسؤولين الذين وعدوا بتوفير الخدمات الاساسية لقريتنا كانشاء الطرق وتحسين خدمات المياه والكهرباء وغيرها”، مؤكدا أن “تلك الوعود لم تتحقق لحد الان”. وتابع رزكار أن “أهالي القرية رفضوا خلال الايام الماضية إستقبال العديد من المسؤولين والمرشحين الذي حاولوا زيارة القرية للترويج لقوائمهم الانتخابية”، لافتا الى ان “ذلك جاء بسبب انعدام الثقة بوعود المسؤولين”. واكد رزكار أن “سكان القرية يدرسون إمكانية مقاطعة الانتخابات ردا على عدم ايفاء المسؤولين والمرشحين بوعودهم”.
وتقع قرية هسنان 22 كم شمال قضاء سوران بمحافظة أربيل، ويسكنها أكثر من 100 أسرة، ويبلغ عدد الناخبين فيها أكثر من 600 ناخب. وإنطلقت يوم الرابع عشر من شهر نيسان الجاري حملات الدعاية الانتخابية في عموم العراق وستستمر لغاية العاشر من أيار المقبل.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here