كنوزميديا – رأى الرئيس السوري بشار الأسد، الاثنين، أن المنطقة تعيش مرحلة إعادة رسم كل الخارطة الدولية، مشيرا إلى ان ما تشهده بلاده من عدوان مستمر لن يزيدها إلا تصميما على القضاء على الإرهاب.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” في خبر اطلعت عليه وكالة كنوزميديا ، أن “الرئيس بشار الأسد استقبل اليوم علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والوفد البرلماني المرافق”.
وأضافت الوكالة، أنه “جرى خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع في سورية والانتصارات المهمة التي تتحقق في الحرب على الإرهاب والرغبة المشتركة لدى سورية وإيران في مواصلة تعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بينهما بما فيها العلاقات بين برلماني البلدين”.
ونقلت الوكالة عن الأسد قوله، إن “المنطقة عموما تعيش مرحلة إعادة رسم كل الخارطة الدولية وأن ما نشهده من تصعيد للعدوان على سورية وانتقال الدول المعادية إلى مرحلة العدوان المباشر بعد الفشل الذريع الذي مني به عملاؤها وأدواتها لن يزيد السوريين إلا تصميما على القضاء على الإرهاب بمختلف أشكاله والتمسك بسيادتهم وحقهم في رسم مستقبلهم بأنفسهم”.
ولفت الأسد إلى “أهمية العلاقات البرلمانية في تبادل التجارب بين الدول على المستوى الشعبي وليس فقط على المستوى السياسي”. 
من جهته أكد بروجردي أن “مشروع الولايات المتحدة وحلفائها وأدواتها في المنطقة هزم في سورية وأن فشل العدوان الأخير يؤكد صلابة ومنعة محور المقاومة ومحاربة الإرهاب”، مشددا على أن بلاده حكومة وشعبا “ستبقى كما كانت دائما مساندة لسورية وستواصل مساعيها الهادفة إلى إنجاز حل سياسي يقرره السوريون ويحفظ وحدة وسيادة سورية”. ss 
المشاركة

اترك تعليق