كنوز ميديا ::  بغداد

أفادت صحيفة “لوس أنجلس تايمز Los Angeles Times” الأمريكية بصدور فيلم هوليوودي جديد يتم من خلاله كشف إحدى فضائح الفساد المتعلقة بالأمم المتحدة أبان عملها في العراق.

وقالت الصحيفة في تقرير   إن ” الفيلم المقتبس عن قصة حقيقية والمعنون بـ (تعليم الغدر للمبتدئين) للمخرج الدانماركي (بير فلاي) سوف يكشف على الشاشة الكبيرة ما دونّه الدبلوماسي الأمريكي السابق (مايكل سوسان) والذي يلعب دوره الممثل (ثيو جيمس) في مذكراته عن صفقات الفساد التي أشرفت عليها الأمم المتحدة عبر ما يسمى بـ (برنامج النفط مقابل الغذاء) بالتعاون مع نظام الدكتاتور المخلوع صدام حسين “.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن ” أحداث الفيلم الذي وصفته بأنه من فئة (أفلام الإثارة السياسية) قد كشفت بشكل ذكي ومصمم بإتقان عن إقدام الأمم المتحدة وتحت أنظار (سوسان) الذي كان يعمل حينها كمنسق لبرنامج النفط مقابل الغذاء ، بتشارك الأرباح الناتجة من بيع النفط العراقي مع النظام البعثي السابق “.

وأشارت صحيفة ” لوس أنجلس تايمز Los Angeles Times” إلى أن ” الفيلم كان قد كشف أيضاً عن قيام مسؤول البرنامج الاممي (بينون سيفان) والذي يلعب دوره الممثل البريطاني (بين كنغسلي) ، باللعب على أكثر من حبل بين النظام السابق والأمم المتحدة والإقدام على نشر الأكاذيب من أجل تحقيق مصالحه الخاصة “

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here