كنوز ميديا/ متابعة ..

 

أعلنت مديريَّة تحقيق البصرة في هيئة النزاهة، الاثنين، عن تمكُّنها من ضبط فتحةٍ ملاحيَّةٍ تمَّ إيداعها في مخازن إحدى الشركات العامَّة في البصرة منذ عام 2012، لم يتمّ تسليمها للشركة المُنفِّذة لمُجسَّر التنومة؛ ممَّا سبَّب هدراً بالمال العامِّ بقيمة (5,649,000) ملايين دولارٍ أمريكيٍّ، مُبيِّنةً أنَّ العمليَّة تمَّت بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ.

وذكر بيان للهيئة   أن “المديرية تلقّت معلوماتٍ تفيدُ بوجود الفتحة الملاحيَّة الخاصَّة بفتح وغلق مُجسَّر التنومة أمام البواخر المُحمَّلة بالبضائع المُتَّجهة إلى ميناء (المعقل) التي تمَّ إيداعها داخل مخازن شركة (ابن ماجد) العامَّة في مُحافظة البصرة منذ ست سنواتٍ، ولم يتمّ تسليمها للشركة المُنفِّذة للمُجسَّر لغرض نصبها؛ كونها من بين الالتزامات التعاقديَّة للشركة المُنفِّذة، رغم مطالبتها بذلك”.

وأضاف البيان، أن “التحقيقات الأوليَّة قادت إلى وجود حالات إهمالٍ مُتعمَّدٍ وتلاعبٍ، تسبَّبت بإحداث هدرٍ في المال العامِّ بلغت قيمته (5,649,000) ملايين دولارٍ أمريكيٍّ، إذ تمَّ التعاقد مع شركةٍ أخرى؛ لنصب الفتحة الملاحيَّة، بعد انتهاء مُدَّة التعاقد مع الشركة الأصليَّة المُنفِّذة للمُجسَّر”.

وأكَّدت المديريَّة أنَّه “تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالأوليَّات كافَّة الخاصَّة بالمشروع بموجب مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، وعرض الأوراق التحقيقيَّة على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ بغية اتِّخاذ الإجراءات القانونيَّة المُناسبة”

المشاركة

اترك تعليق