كنوزميديا – أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف، السبت، عن تبني ايران عدة سيناريوهات مصرفية تحسبا لانسحاب أميركا من الاتفاق النووي.
وقال سيف على هامش المنتدى التجاري الإيراني الأوروبي في طهران،  أنه “تم تحديد آليات مناسبة بغية تسيير الأمور وفق الظروف العادية الحالية”.
وأكد أن “النظام المصرفي الإيراني يتوقع من الحكومات الأوروبية، تبني قنوات مصرفية تتناسب مع حجم العلاقات التجارية بين الجانبين”.
وتابع أنه “بالوقت الراهن ينشط بعض البنوك الأوروبية وأغلبية البنوك الإيرانية بهذا الاتجاه، غير أننا نريد تدخلا للبنوك الأوروبية الرائدة بغية تسهيل العملية التجارية مع أوروبا”.
وأضاف أن “البنك المركزي الإيراني يعترف بدور الاتحاد الأوروبي واتخاذه مساع كثيرة لإزالة المعوقات المصرفية، غير أن الحكومات الأوروبية لاتستطيع الضغط على البنوك لتنفيذ العمليات المصرفية”، داعيا الى “ترغيب البنوك الأوروبية وطمأنتها من التعامل مع ايران”ss 
المشاركة

اترك تعليق