كنوزميديا – أوضحت مجلس محافظة ذي قار، السبت، ان سبب تلف غالبية الدعاية الانتخابية لعموم المرشحين في محافظة ذي قار يعود لسببين رئيسيين، فيما أشار الى ان احد الاسباب هو الظروف الجوية الصعبة التي حصلت خلال الايام الماضية حيث ساهمت في اتلاف اللافتات الانتخابية.
وقال عضو المجلس شهيد الغالبي  “، ان “سبب تلف غالبية الدعاية الانتخابية لعموم المرشحين في محافظة ذي قار يعود لسببين رئيسيين”، مبيناً بان “السبب الاول هو وجود حملات منظمة من قبل بعض الجهات السياسية حيث يقوم اشخاص مجهولين باتلاف اللافتات الدعائية خلال الليل وقد طالت تلك الحملات معظم او جميع الجهات دون استثناء”.
وأشار الغالبي، الى ان “السبب الثاني هو الظروف الجوية الصعبة التي حصلت خلال الايام الماضية كالامطار والرياح القوية ساهمت في اتلاف اللافتات الانتخابية”، لافتاً الى انه “خلافاً لذلك فان حملات الدعاية الانتخابية تسير بشكل جيد دون خروقات اخرى”.
يذكر ان جميع محافظات العراق قد شهدت ظاهرة تمزيق الدعايات الانتخابية لمختلف المرشحين، فيما يشير بعض المراقبين الى انها ردة فعل شعبية رافضة لتلك الاحزاب إلا ان الجهات السياسية تتبادل الاتهامات فيما بينها بالمسؤولية عن تلك عمليات التمزيق.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here