كنوز ميديا/بغداد..

 

كشف الحزب الديمقراطي الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني, السبت, عن توجه لحكومة إقليم كردستان لإعادة تحسين العلاقات مع كافة دول العالم والجوار خلال المرحلة المقبلة, مبينا ان تلك التحركات تأتي لترميم أوضاع البيت الكردي ضمن عراق موحد ما بعد الاستفتاء.

 وقال النائبة عن الحزب نجيبة نجيب في تصريح  ، إن “التحركات الخارجية التي تقوم بها حكومة اقليم كردستان حاليا بشان إعادة العلاقات مع واشنطن وطهران وأنقرة وجميع الدول الأخرى تأتي لإعادة ترتيب أوضاع البيت الكردي ما بعد الاستفتاء”.

 وأضافت نجيب أن “بقاء إقليم كردستان ضمن العراق الواحد إرادة دولية لا يمكن تجاهلها وقد تم فُرض علينا دوليا واقليميا وهذا ما يسعى له الكرد حاليا هو البقاء تحت ظل إدارة بغداد منسجمة مع تطلعات شعب الاقليم”.

وتابعت ان “زيارة الوفد الكردي لواشنطن ضرورة لدعم مصالح الإقليم في العراق، سيما دعم المالي لقوات البيشمركة والدعم الاقتصادي فيما ستكون زيارات مقبلة لأغلب دول الجوار لتحسين العلاقات واعادة الأمور الى نصابها الطبيعي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here