كنوز ميديا/بغداد..

خلصت دراسة نفسية حديثة إلى أن دعم الأسرة والأصدقاء قد يساعد مرضى السكري على التحسن والتغلب على ضغوط المرض.

ونقلت قناة سكاي نيوز في خبر  أن ” الدراسة اعتمدت على أكثر من 300 حالة من كبار السن يعانون من السكري، لديهم جميعا شخص يعتمدون عليه في مساعدتهم في التعامل مع المرض، عادة ما يكون شريك الحياة أو أحد الأبناء”.

واضافت أن ” الباحثين ركزوا على على الضغوط التي تتملك المرضى ومدى معرفة الأقارب والأصدقاء بمشاعر المريض والجهد الذي يبذله في فعل أشياء مثل الاهتمام بالأكل الصحي والتدريبات وتناول الأدوية وفحص مستوى السكر في الدم.”

وتابعت أن ” نتيجة الدراسة وجدت أن المرضى الذين يعانون أقصى درجات القلق جراء طريقة التعامل مع السكري يعانون من مستويات أعلى من سكر الدم، مقارنة بالمرضى الذين لا يعانون كثيرا من مثل هذا التوتر، وان المرضى، الأكثر قلقا، الذين وجدوا من يساندهم ويشجعهم تحسنت مستويات السكر لديهم، وكانت مشابهة للمرضى الذين لم يشعروا بضغط كبير نتيجة المرض

المشاركة

اترك تعليق