كنوز ميديا:: متابعة

يقوم وفد تابع لمجلس الأمن الدولي بزيارة ميانمار لمدة يومين نهاية هذا الشهر، وذلك بحسب ما ذكرته وزارة الخارجية في ميانمار.

 وقالت الوزارة في بيان لها  , ان ” وفدا امميا  سيحقق في انتهاكات حقوق الإنسان ضد أقلية الروهينجا المسلمة، التي وصفتها الأمم المتحدة « بمثال على التطهير العرقي».

من جهته قال السكرتير الدائم لوزارة الخارجية مينت ثو إن الوفد « سوف يزور مراكز استقبال اللاجئين الذين تم إعادتهم وقرى في شمال ولاية راخين»، كما سوف يلتقى بالزعيمة الفعلية لميانمار أون سان سو تشي.

وكانت ميانمار قد رفضت في السابق السماح بدخول مهمة تقصي حقائق أممية والمقرر الأممي الخاص لحقوق الإنسان في ميانمار يانجي لي، حيث قالت الحكومة إنه متحيز للروهينجا

المشاركة

اترك تعليق