كنوز ميديا:: متابعة

جدد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، الخميس، رفض العراق للتدخلات العسكرية في سوريا، فيما شدد على ضرورة تجاوز ما يُسمَّى حكومة الحزب الواحد.

وقال الجعفري في كلمة ألقاها بمُؤتمَر دعم مُستقـبَل سورية، والمنطقة برعاية الاتحاد الأوروبيّ، والأمم المتحدة في بروكسل، بحسب بيان لمكتبه ، “أؤكـِّد على ما قاله العراق عِدَّة مرَّات بأنه لا حلَّ إلا الحلُّ السياسيُّ، فسبع سنوات مضت على الحلِّ العسكريِّ، وما زادت في الطين إلا بلة، وما كلـَّف الشعب السوريَّ إلا المزيد من الدمار”، مُشدِّداً على “ضرورة تجاوز ما يُسمَّى حكومة الحزب الواحد”.

واضاف الجعفري انه “من الضروريِّ أن نعمل على إيقاف نزيف الهجرة، والنزوح، وإعادة اللاجئين، والنازحين السوريِّين إلى بلدهم الآمن”.

وتابع “اننا العراقـيِّين- واعون جيِّداً لما فعله الكيمياويّ عام 1988 إذ أودى بحياة ما لا يقلّ عن خمسة آلاف مُواطِن من أبناء شعبنا في كردستان”، مشيرا الى إننا “نُرِيد أن نستخدم الأساليب الحضاريَّة، والأمميَّة في التثبُّت من وُجُود شيء اسمه كيمياويّ، وبعد ذلك نميل إلى الطرق المُناسِبة، والحكيمة لحلـِّها”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here