كنوز ميديا:: متابعة

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الخميس، عن عزم المرجع الديني السيد علي السيستاني اصدار توصيات مهمة للناخبين العراقيين ستكون بمثابة “خريطة طريق” للانتخابات المقبلة، مشيرة إلى أن السيد السيستاتي يرفض التدخل بسياسة البلاد لكنها ستدخل في اللحظات الحاسمة لإعادة توجيه البوصلة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها  ، إن “المرجعية الدينية ترفض التدخل في سياسة البلاد، لكن ولأنه لا يمكن السكوت عن الظلم، بل يجب العمل على دفعه، فإن الموقف السياسي عادةً ما يكون في لحظةٍ حسّاسة ومصيرية، يهدف إلى إعادة توجيه البوصلة لما فيه من مصلحةٍ للعراق”.

وأضافت الصحيفة، “لأن الدورة الحالية في غاية الأهمية بالنسبة إلى مختلف الكيانات، تؤكّد بعض الأوساط السياسية العراقية أن المرجعية الدينية ــ كعادتها في اللحظات المفصلية – ستوضح رؤيتها للشرائح المختلفة؛ إذ ستصدر الأسبوع المقبل بياناً مفصّلاً بمثابة «خريطة طريق» للناخبين، تحدّد فيه معاييرها لـ«النائب الصالح»، وتذكّرهم بـ«قواعد الانتخاب الصحيح»، حتى «لا تعود الشكوى مجدّداً»، على قاعدة (الشعب مصدر السلطات)”.

واشارت الصحيفة إلى أنه “حتى إصدار البيان «المرتقب»، فإن تفسيرات «المُجرَّب لا يُجرَّب» ستظل سارية ومتضاربة”، مبينة أن “مقولة المُجرَّب لا يُجرَّب قد أعيد نبشها مجدّداً، بهدف «التسقيط»، و«حرق» مرشحين «كبار»، وفق ما يرى البعض”.

المشاركة

اترك تعليق