كنوز ميديا –  اعلن رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” اليوم الخميس، توجيه الاجهزة الامنية في في كركوك واطرافها بعدم اراقة اية دماء.
وذكر “العبادي” في كلمة له بقاعة سعد عبد الله للمؤتمرات بحضور مرشحي الائتلاف في أربيل انه نأمل بالمزيد من التعاون من حكومة إقليم كردستان، مبيناً انه لا فرق بين المواطن الكردي او المواطن العربي. ودعا “العبادي” الى كسر هذه المحاصصة السياسية وبناء عراق جديد”، مبينا انه “تم توجيه جميع قواتنا في كركوك واطرافها وقلت لهم لا اريد اسالة اي دماء، فالدم العراقي عزيز علينا”.
واشار “العبادي” الى ان زمن التفريق بين المواطنين على اساس انتماءاتهم واختلافاتهم، قد ولى مبينا انه فرضنا على أنفسنا ان لا نفرق بين اي مواطن سواء كان من ابناء الشمال او الجنوب، فيما بين انهلا يمكننا ان نتخيل المدن العراقية بطائفة واحدة أو عرق واحد، لان جميع المدن العراقية مختلطة.
وتساءل العبادي: “كيف نسمح للسياسي أن يفرق بين المواطنين، ونحن فرضنا على أنفسنا أن لا نفرق بين اي مواطن سواء كان في أربيل، السليمانية، البصرة، الأنبار، بغداد، ميسان”، موضحاً ان “زمن التفرقة قد ولى“. وتابع: “نحن اليوم ننشئ عراقاً جديداً، عراق خال من المآسي والسجون، نحن اليوم نبني دولة جديدة دولة لا تفرق بين أبنائها”.   ML                                                                      
المشاركة

اترك تعليق