كنوزميديا
أكد المحلل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، أليكش فيشمان، أن العدوان الثلاثي الذي قامت به أميركا وبريطانيا وفرنسا على سوريا لم تضعف الرئيس بشار الأسد، مشيرا إلى أن العدوان اسهم في تعظيم الالتزام الروسي تجاه الأسد.
وقال فيشمان في تصريحات تابعتها وكالة كنوزميديا ، إن “الرئيس الاسد لم يضعف في أعقاب الهجوم الجوي الاميركي البريطاني الفرنسي، بل العكس: فالهجوم عظم فقط الالتزام الروسي بنظام الاسد، وقد بات الروس يتحدثون اليوم عن بيع منظومات مضادة للطائرات متطورة لسورية من طراز اس 300 وربما ايضا اس 400 ما من شأنه أن يصعد الحال على سلاح الجو العمل في اعماق سورية”.
وأضاف، أنه “يمكن للاسد أن يسمح لنفسه بالتجرؤ أكثر، إذ ان السلوك الروسي في الازمة الاخيرة أوضحت له بان الروس سيحمونه في كل ورطة”.
وكانت صحيفة الإندبندنت البريطانية أكدت اليوم الأحد، بأن المعادلة العسكرية في سوريا تغيرت لصالح الرئيس بشار الأسد، مشيرة إلى أن الضربة الأميركية الأخيرة تصب في صالح تنظيم “داعش” الإجرامي. ss 
المشاركة

اترك تعليق