كنوزميديا – كشف محافظ بغداد عطوان العطواني، الاثنين، عن حاجة العاصمة إلى مليون وحدة سكنية لمعالجة ازمة السكن المتفاقمة في البلاد، فيما أكد الاتفاق مع الهيئة الوطنية للاستثمار ووزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة على حل الاشكالات التي تحول دون منحها للمستثمرين.
وقال العطواني في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه وكالة كنوزميديا  إن “المحافظة عقدت اجتماعا موسعا مع الهيئة الوطنية للاستثمار ووزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة وممثلي المجلس الوطني للاسكان، اضافة الى مجلس محافظة بغداد بهدف ايجاد آليات وصيغ لتنشيط قطاع الاستثمار في العاصمة بتدخل جميع الاطراف ذات العلاقة به”.
وأضاف أنه “جرى خلال الاجتماع، الاتفاق على محاور عدة، منها حسم موضوع الرخص الاستثمارية التي منحت ولم تتم المباشرة بها حتى الان لاسيما التي تخص قطاع الاسكان، من خلال حل الاشكالات التي تحول دون منحها للمستثمرين”، مؤكدا انها “خطوة مهمة تهدف الى معالجة ازمة السكن المتفاقمة كون البلاد بحاجة الى مليوني وحدة سكنية منها مليون وحدة لبغداد وحدها”.
وتابع العطواني ان “الاتفاق تناول تذليل الصعوبات والروتين لبعض الدوائر من خلال عدم الموافقة على منح اي اجازة استثمارية ما لم تكن هناك ارض خاصة بالمشروع، ومنح مدة زمنية لاستكمال جميع متطلبات المشاريع، فضلا عن تسهيل خدمات البنى التحتية لتنفيذ مشاريع السكن عن طريق الاستثمار او التمويل”. ss 
المشاركة

1 تعليقك

  1. السلام عليكم
    العراق لا يحتاج الى وحدات سكنيه بل يحتاج الى تاهيل وخدمات مئات الالاف من الاراضي التي تم توزيعها على المواطنين منذ قبل 2003 الى 2018 ,فهناك ارضي بالاف وزعت لا يستطيع مالكها من المباشره ببناء دار له فيها رغم تمكنه المالي من البناء لانها خاليه من الخدمات ,ان جميع الدول المتطوره لا تقوم بتوزيع اراضي او بناء وحدات الا بعد ان تكون قد استوفت الخدمات من ماء ومجاري وكهرباء وطرق وشبكات الاتصالات.
    على سبيل المثال منطقة الصابيات في التاجي تحوي على 36 الف قطعة ارض وزعت قبل 2003 ومضى عليها 30 سنه ولم اتمكن انا من بناء دار فيها لعدم توفر الطرق المناسبه والخدمات الاخرى.

اترك تعليق