كنوزميديا – اكد النائب عن محافظة نينوى حنين القدو، الاثنين، أن بعض المراكز الانتخابية في المحافظة تعرقل تسليم بطاقات الناخبين الى النازحين، لاسباب حزبية او سياسية، مشيرا إلى أن النازحين يعانون من موضوع استلام بطاقاتهم الانتخابية.
وقال القدو، ان “شوارع محافظات نينوى امتلأت بالدعايات الانتخابية في حين ان الناخبين يواجهون مشاكل بعد تحديث بطاقاتهم في كردستان والمناطق الجنوبية، حيث تم سحب بعض هذه البطاقات وارسالها الى تلك المناطق، من ان يتسلمها النازحين من كردستان ومناطق الجنوب”، مبينا أن “النازح لايملك القدرة والمال اللازم لدخول كردستان والمناطق الجنوبية لاستلام البطاقة الانتخابية”.
واوضح ان “مكتب المفوضية في نينوى تمت مفاتحته بموضوع بطاقات النازحين، لكن لازال هناك بعض مدراء المراكز يحاولون تعقيد الموضوع لصرف الناخبين لاسباب سياسية او حزبية”، مبيناً ان “بعض الاحزاب لازالت تسيطر على المراكز الانتخابية ولاترغب بتسليم البطاقات الانتخابية بذرائع واهية”.
واكد القدو، أن “بعض الاحزاب تسعى لعرقلة تسليم بطاقات الناخبين من اجل عدم مشاركتهم بالانتخابات، وبالتالي فسح المجال امام الاحزاب السياسية الموجودة التي لم يطلها التهجير، للحصول على اصوات اكبر واقصاء بعض المكونات من تمثيلها في البرلمان العراقي”.
واوضح، أن “الحل يكمن في استلام البطاقات من المهجرين، التي تم تحديثها في المناطق الجنوبية وتسليمهم بطاقات اعتيادية في مناطقهم وقيام مكتب المفوضية في نينوى بجمعها في مركزه الانتخابي”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here