كنوز ميديا/ بغداد…

 

كشفت نقابة المهندسين الزراعيين في محافظة البصرة، الأحد، عن انقراض بعض انواع التمور في محافظة البصرة نتيجة انخفاض اعداد النخيل إلى 2.5 مليون نخلة، معتبرا أن ما حدث لنخيل البصرة يمثّل هدراً في الثروة الوطنية.

وقال عضو النقابة محمد السلامي في تصريح اوردته صحيفة “العربي الجديد” ، إن “عدد النخيل في البصرة تراجع إلى نحو مليونين ونصف المليون نخلة، بعد أن كان العدد يتجاوز عشرة ملايين نخلة قبل نصف قرن”.

وأضاف أن “تراجع عدد النخيل في البصرة تسبب بانقراض بعض أنواع التمور”، مبينا أن “نخيل البصرة كان ينتج أكثر من 300 نوع من التمور، أبرزها البرحي والخستاوي والزهدي وأنواع أخرى”.

واشار السلامي إلى أن “الغريب في الأمر أن البصرة التي كانت تصدر التمور قبل عام 2003 إلى مختلف دول العالم، تستورد التمور اليوم من دول الخليج”، مؤكداً أن “ما حدث لنخيل البصرة يمثّل هدراً في الثروة الوطنية، فضلاً عن خسارة كبيرة لجمالية البصرة التي كانت مغطّاة بالنخيل حتى وقت قريب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here