كنوزميديا – أكد النائب السابق القاضي وائل عبد اللطيف، السبت، أن الضربة الأميركية لسوريا ستخلق محور قوي مضاد متمثل  بإيران وحزب الله وروسيا وفصائل المقاومة بالعراق، مبينا ان الضربة استهداف مباشر لحزب الله وايران.
وقال عبد  اللطيف  إن “الضربة الأميركية استهتار دولي وجاءت من دون موافقات لمجلس الأمن  ولاتوجد اي مبررات لها”.
وأضاف أن “القصف نفذ على الأراضي السورية الا ان اميركا تسعى من خلالها ضرب وتحجيم دور المقاومة المتمثلة بحزب الله والعراق وإيران”.
وتابع ان “الحلف الأميركي البريطاني الفرنسي بعملية سوريا سيخلق حلف مضاد وقوي  من روسيا وسوريا وإيران وحزب الله وفصائل المقاومة في العراق”.
وبشان الموقف العربي من العملية الأميركية على سوريا أوضح عبد اللطيف  انه “أمه يتحكم فيها بن سلمان لايمكن  ان تسمى امه ولا يرتجا لها موقف مشرف”.
وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت، مساء اليوم السبت، انتهاء ضرباتها العدوانية العسكرية التي بدأتها فجر اليوم على مواقع بسوريا بإطلاقها أكثر من 110 صاروخ بالتحالف مع بريطانيا وفرنسا.ss 
المشاركة

اترك تعليق