كنوز ميديا :: متابعة
أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، اليوم السبت ، انتهاء هجوم التحالف على سوريا، مؤكدا أن الهدف الأساسي من الضربة كان مركز أبحاث علمية في سوريا، لافتا أن الضربة ستقلل من قدرة سوريا على إنتاج أسلحة كيميائية لفترة طويلة.
وقال دانفورد في مؤتمر صحفي مع وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، ” إلى جانب حليفين {فرنسا وبريطانيا}، وجهنا ضربات لعدّة أماكن، مما سيؤدي إلى استمرار تدهور قدرات سوريا على استكشاف وتطوير واستخدام الأسلحة الكيماوية والبيولوجية.
وأضاف ان “الضربة الأولى للولايات المتحدة في سوريا موجهة إلى مركز الأبحاث، والثانية إلى مستودع الأسلحة الكيميائية”، مضيفا “الضربات الأمريكية سوف تقلل من قدرة سوريا على إنتاج أسلحة كيميائية لفترة طويلة”.
وفي السياق ذاته، أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن ” غارات الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا تستهدف شركات تصنيع الأسلحة الكيماوية، وأن قواته تبذل جهدها لتفادي سقوط مدنيين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here