كنوز ميديا :: متابعة
أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، اليوم الجمعة، أن العلاقات الدولية يجب ألا تعتمد على مزاج شخص واحد عندما يستيقظ في الصباح، وذلك في إشارة إلى كتابات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن دفوركوفيتش، قوله إن “روسيا ليست مستعدة لمثل هذه المخاطرات”.
وتزايدت المخاوف من مواجهة بين روسيا والغرب منذ قال ترامب، الأربعاء، إن الصواريخ “قادمة”، وبعدما انتقد موسكو لدعمها الرئيس السوري بشار الأسد.
لكن ترامب عاد فقال في تغريدة صباح الخميس: “لم أقل قط متى سيحدث الهجوم على سوريا، قد يكون قريبا جدا وقد لا يكون كذلك”.
وذكر البيت الأبيض في بيان بعد اجتماع الرئيس مع فريقه للأمن القومي أنه “لم يتم اتخاذ قرار نهائي”.
وتشير تقديرات إلى أن موسكو تنشر عشرات الطائرات في قاعدة حميميم الجوية في سوريا بينها مقاتلات وقاذفات، فضلا عما يتراوح بين 10 و15 سفينة حربية وسفينة دعم في البحر المتوسط.
وتملك القوات السورية والروسية صواريخ أرض جو محمولة على شاحنات، فضلا عن أنظمة مدفعية مضادة للطائرات.
وأي ضربة أميركية ستشارك فيها البحرية على الأرجح، نظرا للخطر الذي تمثله أنظمة الدفاع الجوي الروسية والسورية على الطائرات.
المشاركة

اترك تعليق