كنوز ميديا – متابعة

كتب الاستاذ حافظ ال بشارة في التواصل الاجتماعي 

مرشحات ام راقصات ؟
بعد ان انتشر الشعار الشهير (باسم الدين باكونه الحرامية ) اصبح واضحا انهم خدعوا الشعب واقنعوه بأن الاسلاميين سبب الفساد ،

والشعب لا يعلم ان نسبة الاسلاميين من مجموع المسؤولين من وزراء ونواب منذ سقوط نظام صدام وحتى الآن لا يتجاوز ٥٠% والبقية كلهم من العلمانيين واليساريين والكرد وغيرهم ، فاذا كان الاسلاميون فاسدين فما بال النصف الآخر ؟ ألم يكونوا اشد فسادا وانحطاطا ؟

كثير من الباحثين عن الفرص استثمروا هذا الشعار البائس واعلنوا بغضهم لما يسمى بالاسلاميين ، فانظروا الى المرشحات للدورة المقبلة وهن يظهرن في اعلاناتهن الانتخابية لا شهادات ولا كفاءات ولا نزاهة مجرد نساء متبرجات كأنهن خارجات من مرقص ،

المكياج والتبرج والملابس الضيقة واظهار المفاتن ، اي برلمان هذا ؟

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here