كنوزميديا –  اكدت النائب عن كتلة التغيير الكردية، تافكة احمد، الخميس، أن استقطاع رواتب الموظفين تم الغاءه لكنه تحول الى ضرائب ورسوم وبنسبة اكبر وشمل جميع ابناء الشعب العراقي، مشيرة إلى أن نسبة الضرائب بلغت 12%.
وقالت احمد، ان “الاكراد رفضوا الحصة الموضوعة لهم في الموازنة، لكنهم لن يقفوا امام مصلحة العراق، الامر الذي ادى الى تمرير الموازنة والتصويت عليها، على الرغم من احتوائها على خروق دستورية”.
واضافت ان “الموازنة ألغت استقطاعات رواتب الموظفين، لكنها اليوم شملت الجميع بالضرائب والرسوم، حيث اصبح الضرر اكبر مما كان سابقاً، حيث توجد الكثير من الشرائح الفقيرة التي ستعاني جراء ماتفرضه عليهم الموازنة من مبالغ”، مبينة أن “نسبة الضرائب في الموازنة بلغت 12%، بعد ازالة نسبة 3.8 استقطاعات الموظفين، لذا فان تسعيرة المطاعم والفنادق ومراكز التجميل وخدمة الانترنت”.
واشارت أحمد الى ان “المبالغ المستحصلة للموازنة من خلال الشعب تحولت من التخصيص الى الشمول، حيث كان الموظف هو الوحيد المشمول بالاستقطاع، واليوم نشاهد ان عموم الشعب مشمول بالاستقطاع عن طريق الضرائب، بل ان نسبتها اصبحت اكبر من نسبة الاستقطاعات التي الغيت”. ss 
المشاركة

اترك تعليق