كنوز ميديا –  اكدت كتلة التغيير النيابية، ان القضاء غير قادر على محاسبة عائلتي “بارزاني وطالباني” او اتخاذ قرار ضدهم، لسرقتهم موازانات الاقليم كونه يخشاهم.
اعلن ذلك النائب عن كتلة التغيير بيستون فائق، في تصريح صحافي، اليوم الاربعاء، مشيرا الى وجود حسابات مصرفية وبمبالغ طائلة في البنوك الاوربية باسم عائلتي بارزاني وطالباني سرقت من موازنات الاقليم، مبينا ان مشاريع العائلتين وشركاتهم ملئت اوربا.
وقال فائق، ان “الاموال الطائلة التي خصصت لإقليم كردستان من الموازنات السابقة والاموال التي جنيت من تصدير النفط دون علم بغداد ذهبت الى حسابات عائلتي بارزاني وطالباني”.
واضاف ان “هناك حسابات فتحت باسم العائلتين في البنوك الاوربية واودعت فيها مليارات الدولارات من اموال الشعب الكردي”.
واوضح ان “عائلتي بارزاني وطالباني لديهم شركات عملاقة ومشاريع ضخمة من اموال كردستان فتحوها في اوربا وباقي دول الجوار والمنطقة”.  ml
المشاركة

اترك تعليق