حديث مارك زوكربيرغ عن “أغبياء جامعة هارفرد” ربما يرتدّ عليه بعد 14 عاماً، بعد فضيحة “كيمبريدج أناليتيكا” التي هزّت العالم.

“إنهم يثقون بي”، بهذه الكلمات سخر مؤسس فيسبوك في العام 2004 من حوالي 4000 شخص قاموا بتزويده بحسابات بريديهم الالكتروني وصورهم وذلك خلال محادثة جرت مع أحد أصدقائه.

لكن اليوم بدأت أهم المواقع الإخبارية بسحب ثقتها من أشهر موقع تواصل إجتماعي بعد الكشف عن تلاعب الشركة البريطانية “كيمبريدج أناليتيكا” في مسار الانتخابات الاميركية في العام 2016 وانتخابات كثيرة في العالم، مستغلة بيانات الخصوصية على فيسبوك.   ml

المشاركة

اترك تعليق