كنوز ميديا/بغداد..

دعا السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي، الأربعاء، لبنان إلى مراجعة سياسة “النأي بنفسها”، مشيرا إلى أن العدوان على سوريا هو حكماً عدوان يستهدف لبنان، فيما أكد امتلاك محور المقاومة مقومات النصر في اي مواجهة مقبلة.

وقال علي في تصريح اورده موقع “العهد” اللبناني  ، إنه “قرأنا وسمعنا موقف وزارة الخارجية اللبنانية الذي يجب أن يفعّل من أجل لبنان قبل أن يكون من أجل العلاقة الأخوية مع سوريا”.

وأضاف أن “العدوان على سوريا هو حكماً عدوان يستهدف لبنان، لأنّ أمن البلدين متداخل ومترابط، وأي عدوان على أي بلد منهما يستهدف الآخر هو انتهاك للسيادة اللبنانية، قبل أن يكون عدوان على سوريا”، مشيرا إلى أن ذلك “يحتم مراجعة لبنان لسياسة “النأي بالنفس” المتبعة والتي لا يمكن تطبيقها لأن الجغرافيا متداخلة ولا تسمح بذلك، فالعدو يُسقط هذه السياسات لأنه أصلاً لا ينأى بعدوانه وينفذ اعتداءاته بشكل شبه يومي”.

وأكد السفير السوري، أن “المقومات تشير الى امتلاك محور المقاومة مقومات النجاح والانتصار والنتائج الكبيرة”، لافتا إلى أن “امكانية الترجمة العملية للتهديدات صعبة وقد تكون محفوفة بخسائر أكبر لهم”.

المشاركة

اترك تعليق