كنوزميديا – أكد نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الأربعاء، أن المكون السني في العراق لا يرغبون بالحصول على منصب رئاسة الجمهورية إذا بقي شكليا، معتبرا أن هيبة الرئاسة”مفقودة”. 
وقال النجيفي في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية واطلعت عليه   وكالة كنوزميديا ، إن “هناك قيادات سنية طالبت بالفعل بأن يكون هذا المنصب من حصة السنة من منطلق أن محيط العراق عربي؛ لكن ما نفع منصب بلا صلاحيات! بينما توجد صلاحيات واسعة لدى رئاسة الجمهورية لكنها لم تطبق، وكأنه يراد لهذا المنصب أن يبقى شكلياً”.
وأضاف النجيفي، أنه “لا بد أولا من إعطاء هيبة لرئاسة الجمهورية؛ لأن هيبة الرئاسة مفقودة الآن للأسف، مع أنه وفقا للدستور رئاسة الجمهورية هي الركن الآخر للسلطة التنفيذية”، مشيرا إلى أنه “عند ذاك يمكن أن يجري التفكير بأن يكون المنصب من حصة السنة”.
وبشأن موقفه من الأغلبية السياسية، رأى النجيفي أن “الاغلبيةيمكن أن تكون عنواناً طبيعياً في بلد فيه معايير ديمقراطية صحيحة”، معتبرا أنه “في العراق لا يزال البون شاسعا ..  وهو ما يجعل مفهوم الأغلبية السياسية التي تنادي بها بعض الجهات السياسية مقدمة للتفرد”ss 
المشاركة

اترك تعليق