كنوز ميديا – يحتاج المنزل الصحي لأكثر من مجرد مسح أرضيته ووضع مطهرات لحماماته، فهناك الكثير من الأدوات المنزلية الشائعة التي تحتاج إلى الاستبدال بشكل منتظم، حيث يمكن للبكتيريا أن تتراكم عليها بسرعة كبيرة.

وقام موقع “نيتممز” البريطاني بتجميع قائمة تواريخ انتهاء العديد من الأشياء اليومية، ونتائجها فعالة للغاية، وهذه هي:

فرشاة الأسنان

لا ينبغي استبدال فرشاة الأسنان فقط حتى تتمكن من تنظيف أسنانك بشكل جيد، ولكن من الضروري أيضا تغييرها إذا كنت قد عانيت مؤخرا من فترة مرضية.

وقال طبيب الأسنان الدكتور “بن أتكينز” للموقع: “يجب أن تغير فرشاة أسنانك أو تستخدم فرشاة أسنان كهربائية كل ثلاثة أشهر، ما لم يتم استهلاكها بشكل أسرع من ذلك”.

ويستهلك الأطفال غالبا فرشاة الأسنان أسرع من الكبار، وهذا هو السبب في أن فراشي الأسنان قد تحتاج إلى استبدالها في وقت أسرع من كل ثلاثة أشهر.

فرشاة الشعر

عندما تمشط شعرك بشكل متكرر باستخدام الفرشاة نفسها، يمكن أن تلتقط جميع أنواع الجراثيم من المكان الذي كنت تضع فيه رأسك أو ببساطة في يومك.

وينصح مصفف الشعر المشهور “جيمي ستيفنز” بتنظيف الفرشاة على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، وشراء واحدة جديدة كل عام.

وقال “جيمي”: “تنظيف الفرشاة في الماء والصابون الساخن، وإزالة أي شعر علق فيها، وثم رش الفرشاة بمطهر رذاذ؛ لإزالة أي جراثيم عالقة”.

خف المنزل

عندما تنزلق قدميك من خفك في نهاية يوم طويل، ربما لا تتوقف عن التفكير كم أن هذا الأمر غير صحي.

وقالت خبيرة النظافة “سالي بلومفيلد”: “عليك أن تضع في اعتبارك أي شيء يتلامس مع بشرتك، لهذا يجب غسل الخف بانتظام؛ لتقليل خطر العدوى واستبداله كل ستة أشهر”.

وأوضحت: “على سبيل المثال، إذا كانت لديك عدوى فطرية، فيجب أن تعالجها”.

الإسفنج

تخلص من الإسفنج المستخدم لتنظيف الحمام أو المطبخ بشكل أسبوعي، وإذا كنت تفكر في كمية الأوساخ التي تتراكم في منزلك، فينبغي ألّا يكون هذا مفاجئا.

المطهرات المنزلية

اشتر مواد تنظيف المرحاض أو منظفات السطح جديدة، كل ثلاثة أشهر، والمطهرات المنزلية التي لا يتم استهلاكها خلال هذه الفترة الزمنية قد تصبح غير فعالة عندما تريد استخدامها.

الفراش

يقضي الشخص العادي حوالي 25 سنة من حياته نائما، لذلك، إذا كنت لا تنام على فراش داعم، فقد يكون لهذا تأثير ضار طويل الأمد على صحتك البدنية.

ووفقا لمجلة “سليب كنسيل”، يجب عليك شراء مرتبة جديدة كل ثماني سنوات، بحيث تقدم لجسمك أكبر قدر ممكن من الدعم والراحة.

السجاد

عندما تمشي على سجادتك كل يوم، قد يكون من السهل جدا عدم النظر إلى كمية الأوساخ التي تراكمت في الداخل، حيث يمكن أن تحتوي السجاد على جميع أنواع البكتيريا من انسكاب المواد الغذائية أو الأحذية القذرة التي قد تلبسها داخل المنزل.

ويجب عليك تغيير سجادتك كل خمس إلى 15 سنة، قد يختلف ذلك اعتمادا على من ماذا صنعت السجادة، وذلك نظرا لأن هناك أنواع مختلفة من السجاد تكون أكثر احتمالا لتجميع الأوساخ.

غسالة الأطباق

استخدام غسالة الأطباق لفترة طويلة جدا سيؤدي لعدم قدرتها تنظيف أدوات المطبخ بما فيه الكفاية، ولهذا السبب يجب عليك القيام بذلك كل 10 إلى 15 سنة.

العبوات البلاستيكية

يأخذ البعض طعام غدائه إلى العمل بشكل يومي في عبوة بلاستيكية يدوية، وإذا كانت تحتوي على أي خدوش أو إذا كان يضع الطعام فيها مباشرة بتسخينه في الميكروويف، فعندئذ يمكن أن تعرض طعامك لسموم ضارة؛ لذا تأكد من استبدال عبوات الطعام البلاستيكية الخاصة بك على الأقل كل ستة أشهر.

أدوات القلي

يفضل عدم تناول الطعام المطبوخ في المقالي التي خدشتها، ويجب أن تستبدل أدوات مطبخك كل ثلاث إلى خمس سنوات على الأقل؛ لأن الطهي بالأواني التي تضررت قد ينشر الجراثيم الضارة ويلوث طعامك.

مناشف الحمام

عندما تصبح المنشفة غير قادرة على امتصاص الماء كما اعتدت على ذلك، فهذا يعني أنه سيكون من الأسهل للبكتيريا أن تنمو على سطحها؛ لذا حاول استبدال المناشف الخاصة بك كل سنة إلى ثلاث سنوات.

الوسائد

عدم غسلك للوسائد الخاصة بك على الأقل كل ثلاثة أشهر، يعرض وجهك لكثير من الأوساخ، حيث يمكن لوسادة قديمة وغير مغسولة أن تحتوي على ما يصل إلى 10 في المئة من الجراثيم.

ويوصي “مجلس النوم” البريطاني باستبدال الوسائد الخاصة بك كل سنتين إلى ثلاث سنوات.

المشاركة

اترك تعليق